المديرية العامة للأمن الوطني تنفي تورّط سائقها في قضية كوكايين وهران

نفت المديرية العامة للأمن الوطني، الجمعةما تمّ تداوله من قبل بعض الصحف والمواقع الإخبارية الإلكترونية، بخصوص تورّط أحد سائقيها في قضية كوكايين وهران.

وهذا حسب بيان للمديرية العامة أوردته اليوم ، حيث دعت مديرية الإدارة العامة للمديرية العامة للأمن الوطني متصفحي الجرائد ومستعملي مواقع التواصل الاجتماعي.

إلى تفادي تداول الأخبار والمعلومات المغلوطة التي لا تمت بصلة بالوقائع المذكورة.

وتوضح مديرية الإدارة العامة للمديرية العامة للأمن الوطني، بأن المشتبه فيه سائق تابع لمصالح حظيرة السيارات للمديرية العامة للأمن الوطني كغيره من مئات مستخدمي العتاد السيار.

وليس بالسائق الشخصي للواء المدير العام للأمن الوطني وهذا إفتراء صارخ كما روج له وهو معلومة مغلوطة نفندها تفنيدا قاطعا وهذه إشاعات مصدرها أشخاص لها أغراض معينة .

هدفها البلبلة بدل ترك هيئة القضاء الموقرة تأدية مهامها وفقا للقانون.

وتفيد بأن المعني، تصرفه انفرادي ومعزول لا يمت ولا يلزم بتاتا إدارته ومؤسسة الأمن الوطني.

كما تهيب مديرية الإدارة العامة للمديرية العامة للأمن الوطني إلى ضرورة التأكد من المعلومات والأخبار المتداولة عن طريق المصادر الرسمية.

لتجنب كل ما من شأنه إثارة الرأي العام بمعلومات وأخبار مغلوطة.

مصدر الخبر