في مباراة جنونية بلجيكا تقلب الطاولة على اليابان

حيث تأهل منتخب بلجيكا إلى دور ربع نهائي في بطولة كأس العالم 2018 لمواجهة المنتخب البرازيلي، بعدما قلب الطاولة على منتخب اليابان في مقابلة الدور ثمن النهائ وفاز في الوقت القاتل بنتيجة 3-2 بعدما كان متأخراً بنتيجة 0-2 في بداية الشوط الثاني، لكن تغييرات المدرب روبرتو مارتينيز أحدثت الفارق، وتأهل الشياطين الحمر لربع النهائي.

كانت المحاولة الأولى في المباراة يابانية بتسديدة من شينجي كاغاوا في الدقيقة الثانية، مرت بمحاذاة القائم، وفي الدقيقة العاشرة سدد إنوي كرة أخرى، أبعدها فينست كومباني، رد المنتخب البلجيكي بتسديدة من إكسيل فيتسل، ولكن ضربت في الدفاع وخرجت في الدقيقة السادسة عشر، وفي الدقيقة 20 حاول روميلو لوكاكو لكن بدون نجاح.

في الدقيقة 26 حاول المنتخب البلجيكي، عن طريق هازارد، ودرايس ميرتينز، ولكن دون نجاح أيضاً، إستمر الضغط البلجيكي منذ منتصف الشوط الأول، حتى نهايته، ولكن بدون القدرة على الوصول إلى شباك الحارس كاواشيما، خاصة عن طريق الكرات العرضية، والركلات الركنية، والإختراقات من جانب كاراسكو، وإيدين هازارد، وميرتينز.

ومع بداية الشوط الثاني دخل منتخب بلجيكا برغبة كبيرة من أجل حسم الأمور، ولكن المنتخب الياباني باغثه بأول أهداف المباراة عند الدقيقة الثامنة والأربعين، من هجمة مرتدة سريعة، حيث وصلت الكرة إلى تاكاشي إنوي في وسط الملعب يلعبها إلى هاراغوتشي أمام منطقة الجزاء ليتقدم بها إلى الداخل المنطقة، ثم يسددها على يمين كورتوا.

رد المنتخب البلجيكي بقوة بعد دقيقتين فقط بتسديدة قوية من إيدين هازارد ردها القائم الأيسر للمرمى الياباني، ولكن المنتخب الياباني عقد الأمور كثيراً على المنتخب البلجيكي، حيث سجل الهدف الثاني عبر تسديدة في غاية الروعة من خارج منطقة الجزاء عن النجم المتألق تاكاشي إنوي إستقرت في مرمى تيبو كورتوا، وسط ذهول كبير في المدرجات.

وبعد محاولات عديدة، قلص الشياطين الحمر الفارق في الدقيقة 70 برأسية من مسافة بعيدة من فيرتونخن خادعت الحارس الياباني كاواشيما وعبرت إلى المرمى، وتمكن المنتخب البلجيكي، من تسجيل هدف التعادل برأسية البديل مروان فيلايني في الدقيقة 74، وفيما الجميع ينتظر الأوقات الإضافية، سجل الشاذلي هدف الفوز لبلجيكا في الدقيقة 94.